قصص سحاق , انا و صاحبتي في سكن الطالبات

هحكيلكم قصتي مع اول تجربة سحاق ,,,,
كنت في رابعة كليه وكانت كليتي في محافظة تانية فكنت ساكنة في شقة مع بنات من نفس الجامعة , كنت ديما باخد اوضة في الشقة لوحدي عشان مبحبش الإزعاج , خلصنا امتحانات وكان باقي في ايجار الشقة اسبوع قولنا نقعد نتفسح , كنت مرهقة جدا من آخر امتحان وتعبانة من ايام السهر والمذاكرة و الحر فدخلت آخدت شاور وخرجت على اوضتي والجو كان حر فظيع فنمت بالبرا و الأندر بس وكنت مطمنة عشان عارفة ان محدش في الشقة عايا غير

واحدة صاحبتي اوي , ودخلت نمت المغرب , سمعت صوت خبطة على الباب قولت ادخلي يا هالة , دخلت هالة ولقتني بالبرا و الاندر ضحكت وقالتلي ايه دة كنت مش مركزة وناسية اني بالبرا و الاندر قشديت الغطا وقولت يالهوي وانا بضحك وقعدنا نضحك وقولتلها يخرب بيت ام الامتحانات اللي بوظت دماغنا دي , قالتلي وهي بتضحك بقولك ايه انا خايفة انام لوحدي ورخامة بقى هنام جمبك , قولتلها وماله يختي ناقصاكي هي , ورميت الغطا وقولتلها بصي بقى الجو حر وهنام كدة , قالتلي ايه يا بطي الطيز الجامدة دي , قولتلها بس يا لبوة , احنا متعودين نتكلم انا وهي كدة , رغم ان دة مش اسلوبنا خالص , قولتلها اقلعي اقلعي الجو حر , قالتلي انا بقول كدة بردو , ونامت جمبي وحضنتني من ضهري وباستني من رقبتي وقالتلي ايه رأيك كدة حركات اهه جوزك مش هيعملها وضحكت , بصراحة انا الحركة دي جننتني فمعرفتش اقولها ايه زي ما اكون كنت مستنية انها تعمل حاجة اكتر من كدة , قالتلي ايه يا مزتي انتي نمتي قولتلها لأ قالتلي لسه ضهرك بيوجعك وهي بتضغط على ضهري , لقيت نفسي بقولها لا خفيت بس الكلمة طلعت مني بصوت واطي وبطيئة , قالتلي بصي بقى انتي مبسوطة من حركاتي دي صح , قولتلها اه , قالتلي هو احنا كدة نبقى شواذ اصل انا كمان حسيت اني عايزة اعمل معاكي كدة , قولتلها مش عارفة , قالتلي بصي مش هنتعب نفسنا ورفعت البرا بتاعتي ومسكت صدري وقالتلي وكدة قولتلها كمان عايزة كمان , قالتلي كمان ايه هو انا مدخلاه يا مزتي وضربتني على بزي قولت آه قالتي ايه بيوجع استني لحظة , وقامت ثواني ورجعت وقالتلي ايه دي وضربتني بحاجة على طيزي بصيت لقيتها ازازة برفان طويلة ورفيعه بمارس بيها العادة السرية وبدخلها في طيزي وانا بدعك كسي لحد ما اجيبهم قولتلها انتي شوفتيني , قالتلي لأ بس البتاعة دي معاكي على طول انا عارفة هي معاكي ليه وقعدت تحسس بيها على طيزي قولتلها وانا بهز طيزي , حبيبي انت يا فاهمني , نزلت اندري مرة واحدة وضربتني على طيزي جامد وقالتلي هفشخك , قولتلها افشخني يا معلم , تفت في ايدها وبعبصتني مرة واحدة وقالتلي طبعا واسعة يا لبوة , قولتلها طبعا يا حبي , دخلت صباعين وهي ماسكة بزازي وبتفرك الحلمة وانا بتلوى على السرير من المتعة وهي بتلحس رقبتي وبتبعبصني بسرعة وانا بقول آه نيكيني جامد , نيمتني على ضهري ورفعت رجليا وفتحتهم ومصت كسي مرة واحدة وقعدت تلحس وتعض وتمص فيه وفي طيزي وهي ماسكة حلماتي بتفركهم وانا بتلوي زي الحية من المتعة ونامت جمبي وهي بتدعك كسي وبتاكل شفايفي لحد ما جبتهم وانا بصرخ وبعدين نمت في حضنها وقعدنا طول الاسبوع نتمتع ببعض .

إبحث بالموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.