قصص سكس سحاق – اول تجربة سحاق انا و زبونة المحل

انا سحر متجوزة وعندي محل ملابس عندي 30 سنة , في يوم دخلت عندي زبونة تتفرج على البضاعة المعروضة وقالتلي في من اللانجيري دة مقاسي قولتلها ايوة موجود وجبتهولها , قالتلي بصي انا هاخده منك على ضمانك لو مطلعش مقاسي هرجعه ومتقلقيش هاخد واحد تاني قولتلها متقلقيش هييجي مقاسك لو تحب تقيس عادي , قالتلي بدلع كدة يالهوي دة انا بتكسف البسه لجوزي هلبسه في المحل وضحكت ضحكة مكسوفة ووشها احمر ,

بصراحة البنت كانت زي القمر وانا حبيت ضحكتها اوي , وأول مرة اح الإحساس دة ناحية بنت , إحساس غريب اوي معرفتش افسره , قولتها خلاص يا قمر براحتك خالص لو مطلعش مقاسك رجعيه , قالتي اوكي ودفعت تمنه وخرجت , فضلت طول الليل متغيره اوي مش عارفه مالي صورتها في خيالي وضحكتها مفارقتنيش , فضلت اسبوع بفكر فيها ونفسي اشوفها , فجأة لقيتها دخلت المحل انا اول ما شوفتها وقفت وقولتها ازيك , استغربت شوية وقالتلي انا كويسة وانتي عاملة ايه قولتلها بحماس مستنياكي , قالتلي مالك يا بت وضحكت ضحكة خطفت قلبي , قالتلي عايزة دة بقى , قولتلها هو ايه الحكاية انتي جوزك مبيتهدش , قالتلي بس يا قليلة الأدب , قولتلها بصي بقى بطلي هزار وضحك , قالتلي بدلع ليه بقى ان شاء الله وهي ايدها في وسطها , قولتلها ممكن نبقى اصحاب , قالتلي بصي انا بصراحة عاجبني زوقك وتعاملك مع الزباين , قولتلها انا بعاملك معاملة خاصة , قالتلي مالك زعلانة كدة , قولتلها انتي شكلك ست بيت ممكن تبقى تجيلي تقعدي معايا في المحل في اي وقت , قالتلي يا ريت انا اصلا زهقانة وفاضية ومش لاقية حاجة اعملها , قولتلها يعني هشوفك كتير , قالتلي وبعدين بقى معاكي , قولتلها مش عارفة بصراحة عايزة اتكلم معاكي انا مليش اصحاب وحاسة اننا ممكن نبقى قريبين من بعض اوي , قالتلي انا اسمي رنا ومبحبش جوزي وهو سافر امبارح وانا فرحانه انه سافر وهجيلك كل يوم لو مش هيضايقك وكنت جاية آخد اللانجيري دة هدية لواحدة صاحبتي , قولتلها الوقت اتأخر ما تيجي نقفل الباب ونقعد سوا , قالتلي يا ريت , قفلت الباب وققلت ستارة على الباب من جوة قالتلي ليه كدة , قولتلها عشان محسش اني في الشارع , قلعت جاكيت كانت لبساه وقعدت على كرسي قصادي وقالتلي بتحبي جوزك قولتلها عادي متجوزين جواز صالونات وعمري ما حبيت ولا فكرت في الحب , قالتلي انا كمان كدة عمري ما اتشديت ناحية راجل , قولتلها ممكن اقولك حاجة , قالتلي قولي , قولتلها انا اتعلقت بيكي اوي وبفكر فيكي ليل نهار هو ممكن واحدة تحب صاحبتها اوي كدة , قالتلي ممكن بدلع وضحكت ضحكة خفيفة وقامت وقفت وقالتلي , بتبصي فين , قولتلها على كل حتة فيكي وعنيا دمعت , قالتلي مالك انتي معذبة نفسك ليه , قولي اللي بيخليكي ديما متعذبة كدة , لقيت نفسي بقولها هو ينفع بنت تحب بنت , قالتلي اه ينفع ومتعيطيش بقى عشان خاطري ومسكت وشي ومسحت دموعي بأيديها وقالتلي عادي انتي مش وحشة انتي طبيعتك كدة والحب مفيهوش غلط وصح وباستني من خدي , لقيت نفسي بحضنها وهي حضنتني جامد ولقيت نفسي بحسس على جسمها وهي اتنهدت تنهيدة حسيت معاها انها مبسوطة , وبصتلي وقالتلي عرفتي بقى كنت بدلع عليكي ليه , انا كمان حبيتك اول ما شوفتك , قربت من شفايفها وبوستها وانا عمري ما تخيلت اعمل كدة او استمتع بكدة , وهي كانت مبسوطة اوي وبوسنا بعض بوسة طويلة اوي اكلنا شفايف بعض , وكنت حاسة اننا بقينا جسم واحد وروح واحدة , قالتلي المسي ضهري , رفعت هدومها وحسست على ضهرها وانا ببص في عنيها , وهي عنيها بتغمض من المتعة ومبتسمة احلى ابتسامة شوفتها في حياتي , قولتلها بحبك , قالتلي وانا كمان , ومن يومها واحنا اصحاب وحبايب وبنقضي يومنا كله سوا نخرج ونتفسح ونتمتع ببعض .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.